الديوان » العصر العباسي » محمود الوراق »

لعمرك ما يدري الفتى كيف يتقي

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

لَعَمرُكَ ما يَدري الفَتى كَيفَ يَتَّقي

نَوائِبَ هَذا الدَهرِ أَم كَيفَ يحذرُ

يَرى الشَيءَ مِمّا يَتَّقي فَيَخافُهُ

وَما لا يَرى مِمّا يَقي اللَهُ أَكبَرُ

أَراني مَعَ الأَحياءِ حَيّاً وَأَكثَري

عَلى الدَهرِ مَيتٌ قَد تَخَوَّنَهُ الدَهرُ

فَما لَم يَمُت مِنّي لِما ماتَ مَيِّتٌ

وَبَعضٌ لِبَعضٍ قَبلَ قَبرِ البِلى قَبرُ

فَيا رَبِّ قَد أَحسَنتَ بَدءاً وَعودَةً

إِلَيَّ فَلَم يَنهَض بِإِحسانِكَ الشُكرُ

فَمَن كانَ ذا عُذرٍ لَدَيكَ وَحُجَّةٍ

فَعُذرِيَ إِقراري بِأَن لَيسَ لي عُذرُ

معلومات عن محمود الوراق

محمود الوراق

محمود الوراق

محمود بن حسن الوراق. شاعر، أكثر شعره في المواعظ والحكم. روى عنه ابن أبي الدنيا. وفي (الكامل) للمبرد، نتف من شعره وهو صاحب البيت المشهور: إذا كان وجه العذر ليس ببين..

المزيد عن محمود الوراق

تصنيفات القصيدة