سَكَرْتُ سكرا
وبحتُ بالمكنون
لو زدت أخرى
سُميتُ بالمفتونْ
نقطت جهرا
قيلَ لي يا مجنونْ
لما أضالي
جالت مجالي
ودارت أحوالي
قُومْ عِظمْ الله
الواحد العالي
لو ذقتَ كاسي
في الهوى يا صاحِ
وشممت آسي
وبتَ في راحي
تلبس لباسي
وترى مصباحي
تعرف مقالي
والذي في بالي
قوم عظم الله الواحد العالي
يا هو وقل ياهو
ما ثمّ إِلا هو
ربي تعالى
في القلب سكناهو
حاشَا
وكل عبيدِه ينساهو
مولى الموالي
عالم بحالي
والذي في بالي
قوم عظم الله الواحد العالي
يا هل الهوى
ما تعذروا حاله
نمشي قباله
ونشمرْ أذياله
من ذي العذال
إِلِ حبه شغل باله
شربه حلالي
ماءُ الزلالِ
والذي في بالي
قوم عظم الله الواحد العالي

معلومات عن أبو الحسن الششتري

أبو الحسن الششتري

أبو الحسن الششتري

أبو الحسن علي بن عبد الله النميري الششتري الأندلسي.ولد في ششتر إحدى قرى وادي آش في جنوبي الأندلس سنة 610هž تتبع في دراسة علوم الشريعة من القرآن والحديث والفقه والأصول. ثم..

المزيد عن أبو الحسن الششتري

تصنيفات القصيدة