الديوان » العصر الايوبي » محيي الدين بن عربي »

لتندمن على ما كان من عمل

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

لتندمنَّ على ما كان من عملٍ

تبغي به عوضاً من عند مخلوقِ

وتسخط الله فيه وهو رازقكم

وما لكم عوضٌ عنه بتحقيق

إن الذي يعبد الرحمن تبصره

كمصحفٍ ضائعٍ في بيتِ زِنديق

إنَّ الفتى مَن رأى الأفراس توصله

به فيمسح بالأعناقِ والسوق

حبالها عندما كانت أدلته

عليه لم يرها جاءت لتشقيق

وكيف جاءتْ لتشقيقٍ وإنَّ لها

تسبيحَ خالِقها حقَّاً بتصديقِ

الله كرمها جوداً وأهلها

لكلِّ صالحةٍ تأهيلُ معشوق

لله نفسٌ براها الله من عرقِ

الأفراس في حلبةِ الأفراسِ والنوق

معلومات عن محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محمد بن علي بن محمد ابن عربي، أبو بكر الحاتمي الطائي الأندلسي، المعروف بمحيي الدين بن عربي، الملقب بالشيخ الأكبر. فيلسوف، من أئمة المتكلمين في كل علم. ولد في مرسية (بالأندلس)..

المزيد عن محيي الدين بن عربي