الديوان » العصر الايوبي » محيي الدين بن عربي »

العلم بالله والعرفان لي ولقد

عدد الأبيات : 12

طباعة مفضلتي

العلمُ بالله والعرفانُ لي ولقد

جمعتُ بينهما شرعاً وما جمعا

فالعلمُ يجمعُ ما العرفانُ يفردُه

في الحد يجتمعان إنْ نظرت معا

ولا يقال بأنَّ الحقَّ يعرفنا

وهو العليم بنا وهكذا شرعا

لا تعلمونهم الله يعلمهم

هذي النيابة مهما كنتَ مستمعا

ولم يقل فيه إن الله يعرفهم

فقل به إن تكن للحقِّ متبعا

إن الأديبَ الذي يمشي على قدر

يوافق الحقَّ إن أعطى وإنْ مَنَعا

قد اقتفى أثرا ما عنده خبر

بمن تفرَّد في التعبير فاخترعا

الله كرَّمه إذ كان فضله

على سواه فلم يسنن ولا ابتدعا

وإن تضاعف فيه الأجر فاستمعوا

ما يستوي مقتد فيه بمن شَرَعا

لولا الشريعةُ كان الشخصُ في عمه

إذا أراد اقترابا بالذي صنعا

فبين الحقِّ ما الألبابُ تجهله

فمقبلٌ قابلٌ لكلِّ ما سمعا

ومعرضٌ عنه في خسر وفي حيد

عن الصوابِ الذي عنه قد امتنعا

معلومات عن محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محمد بن علي بن محمد ابن عربي، أبو بكر الحاتمي الطائي الأندلسي، المعروف بمحيي الدين بن عربي، الملقب بالشيخ الأكبر. فيلسوف، من أئمة المتكلمين في كل علم. ولد في مرسية (بالأندلس)..

المزيد عن محيي الدين بن عربي