الديوان » العصر الايوبي » محيي الدين بن عربي »

استغفر الله إن الله يغفر لي

عدد الأبيات : 31

طباعة مفضلتي

استغفر الله إن الله يغفر لي

ما كان مني من ذنبٍ ومن زلل

لقد حباني بخيرٍ لستُ أعرفه

ما خاب فيه وفي إحسانه أملي

إني اعتمدت عليه في تصرفنا

ما كان من خلقي فيه ومن عملي

ما كان لله من سكم ومن حكم

فإنّ تكوينه عند الحقيقة لي

لله سرٌّ ومن أسمائه ظهرت

أحكامه ليس من شمسٍ ولا زُحل

وعندما اتصلت أنواره وبدتْ

أنوارها في على الأكوانِ والسفل

ترتب الحكم منها في العماء وفي

عرش استواء وفي الأفلاك والدول

منها بروجٌ أبانتها منازلها

مع الدراري التي تجري إلى أَجَل

أعطت لكل مقامٍ منه مدّته

منها سريعٌ وما يمشي على مهل

لذاك قيل بأن الدهر يحكمنا

عن إذن خالقه في عالم المثل

رجلَّ قدراً فلم يضرب له مثل

وليس يعرفه عقلٌ بلا مِثل

أعطتك أدواره علماً بسيرته

في خلقه وبما قد كان في الأزل

به تسمى الذي قام الوجود به

سبحانه جلَّ عن فكرِ وعن ملل

لا يرتضي من وجودِ الخلق غير فتى

يأتي إليه مع الأملاك في ظلل

لكونه باسمه الله يزينه

علامه بالذي فيه من الحلل

مسارعاً سابقاً والأصل يعضده

بقوله خُلق الإنسانُ من عَجَل

يقول ما منتهى الآمالِ يا أملي

ما لي بكم أمل في غير ذي أمل

أمّا المسيحُ الذي يفني دجاجلكم

وهم ثلاثون لم تبرحْ ولم تزل

حتى ظهرت فذابوا كالرصاصِ يرى

تذيبه النار بالأبصار والمقل

مشت على السنةِ البيضاء سنتاً

مشي النبيين والأملاك والرُسُل

وما أنا بنبيٍّ لا و لا ملكٌ

ولا رسولٌ وأرجو أن أرى بِوَلي

إني لمن أهلٍ َنْ يعلو السبيلُ به

كما علوتُ بها من سائر السبل

سبيل أحمدَ خير الناسِ كلهم

من ساد مجداً على حافٍ ومنتعلِ

ذاك الإمام الذي صجَّت سيادته

على الجميع بيومِ الحادث الجلل

أنت المعينُ لي في كلِّ قافية

من المعارفِ في مدح وفي غزل

والله ما نظرتْ عيني إلى أحد

إلا رأيتك فيه واضعاً حيلي

وقبله ومع المنظور في قرن

وبعده لست أبغي عنه من حول

أقول بالشرط فيه لا أقول كما

قالت أوائلنا يا علة العلل

الله أعظم أنْ يعطي هويته

بالذاتِ معلومها والذاتُ لم تزل

لكنَّ أسماءَه الحسنى حقائقها

هي التي طلبته وهي من قبلي

هذا الذي قلته الشرع جاء به

كذا رويناه عن أسلافنا الأول

معلومات عن محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محمد بن علي بن محمد ابن عربي، أبو بكر الحاتمي الطائي الأندلسي، المعروف بمحيي الدين بن عربي، الملقب بالشيخ الأكبر. فيلسوف، من أئمة المتكلمين في كل علم. ولد في مرسية (بالأندلس)..

المزيد عن محيي الدين بن عربي