الديوان » العصر الايوبي » محيي الدين بن عربي »

بشرى من الله الكريم أتت بها

عدد الأبيات : 13

طباعة مفضلتي

بشرى من الله الكريم أتت بها

أرواحُ أملاكٍ من الأمناءِ

لرجالٍ أهلِ ولايةٍ معلومة

معصومةِ الأنحاءِ والأرجاءِ

لعناية سبقت لهم من صدقهم

حصلوا بها في رتبةِ النبآء

بوراثةٍ مرعيةٍ محفوظة

لرجالٍ أهلِ رسالةٍ ووَلاءِ

نالوا بها حسناه من إحسانهم

في ساعةٍ مشهودةٍ غرَّاء

ورثوا النبيَّ تحققاً وتخلقاً

بمعالم الكلماتِ والأسماءِ

فهم الذين يقال فيهم إنهم

أبناؤهم وهمُ من الآباء

إنَّ النبوةَ يستمرُّ وجودُها

دنيا وآخرةً بلا استيفاء

ونبوّةُ التشريعِ أُغلق بابها

فلذاك حازوا رتبةَ السمراء

فهم الملوكُ من سواهم سوقة

لا يشهدون مواقعَ الأشياء

نظموا حديثَ سميرهم فأنالهم

نظمَ الحديثِ فصاحة البلغاء

فهم الضنائن في حفاظٍ مصاون

من حرّها جرم بدار بلاء

حتى إذا انقلبوا إلى الأخرى بدت

أعلامُهم بسَنا لهم وسَناءِ

معلومات عن محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محمد بن علي بن محمد ابن عربي، أبو بكر الحاتمي الطائي الأندلسي، المعروف بمحيي الدين بن عربي، الملقب بالشيخ الأكبر. فيلسوف، من أئمة المتكلمين في كل علم. ولد في مرسية (بالأندلس)..

المزيد عن محيي الدين بن عربي