الديوان » العصر الايوبي » محيي الدين بن عربي »

وافى كتاب ولينا الغزال

عدد الأبيات : 12

طباعة مفضلتي

وافى كتاب ولِّينا الغزال

مني على شوقٍ له متوالِ

وفضَضْتُ خاتمه الكريمَ فلم أجد

غيرَ الجمالِ مقيداً بوصالِ

فأخذته فالاً وسرت مبادراً

فوجدتُ ما أضمرته في الفال

فتنزَّلَ الأمرُ العليّ لخاطري

بحقائق الأمر العزيز العالي

فظهرتُ مرتدياً بثوبِ جلالة

بين العبادِ مؤزَّراً بجمال

كلتا يديّ يمين ربي خلقته

والله قد أخفى عليَّ شمالي

وخطوتُ عنه خطوةً وتْرية

منه إليه بأمرِه المتعالي

فلحظت ما قد كنتُ قبل علمته

فعلمتُ أني لم أزل عن حالي

فالعينُ عين مشاهد في علمه

ما دام في كون وفي اضمحلال

فإذا تخلص عن كيانٍ وجوده

بالموتِ عاين غير ما في البال

ويكون يشهدُ فوق رتبةِ علمه

بشهودِه في عالم التِّرحال

فكأنَّ ما يبديه عَزَّ جلاله

من ذاتِه للعلمِ لمحة وآل

معلومات عن محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محمد بن علي بن محمد ابن عربي، أبو بكر الحاتمي الطائي الأندلسي، المعروف بمحيي الدين بن عربي، الملقب بالشيخ الأكبر. فيلسوف، من أئمة المتكلمين في كل علم. ولد في مرسية (بالأندلس)..

المزيد عن محيي الدين بن عربي

تصنيفات القصيدة