عدد الابيات : 14

طباعة

فخلع عليه

ما كان عليه

خلعت عليك أثوابي

وكان التَرك أولى بي

لأنَّ القومَ ما قاموا

من أجلِ الله بالبابِ

ولكن قد أبتْ نفسي

سوى كرمي وأحسابي

فما سيفي له نابي

ولاطَرفي له كابي

سأركضه وأنكصُه

وأحمي البابَ بالبابِ

سوى هذا فلا أرجو

شفاءً منه مما بي

على هذا مضى الأسلا

ف مني ثم أحبابي

فدأبُ القومِ إشراكٌ

كما توحيدُه دابي

فربٌّ واحدٌ خيرٌ

من أملاكٍ وأربابِ

جعلتُ منزلي قبري

وأكفاني من أثوابي

وأغلقتُ من أجل الله

دونَ القومِ أبوابي

فما أنا منهم خربٌ

ولا القومُ من أحزابي

ولولا صبيةٌ يتم

لما فارقتُ محرابي

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن محيي الدين بن عربي

avatar

محيي الدين بن عربي حساب موثق

العصر الايوبي

poet-Ibn-Arabi@

922

قصيدة

15

متابعين

محمد بن علي بن محمد ابن عربي، أبو بكر الحاتمي الطائي الأندلسي، المعروف بمحيي الدين بن عربي، الملقب بالشيخ الأكبر. فيلسوف، من أئمة المتكلمين في كل علم. ولد في مرسية (بالأندلس) ...

المزيد عن محيي الدين بن عربي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة