الديوان » العصر الايوبي » محيي الدين بن عربي »

رضيت برضوى روضة ومناخا

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

رَضيتُ بِرَضوى رَوضَةً وَمُناخا

فَإِنَّ بِهِ مَرعىً وَفيهِ نُفاخا

عَسى أَهلُ وُدّي يَسمَعونَ بِخِصبِهِ

فَيَتَّخِذوهُ مَربَعاً وَمُناخا

فَإِنَّ لَنا قَلباً بِهِنَّ مُعَلَّقاً

إِذا ما حَدا الحادي بِهِنَّ أَصاخا

وَإِن هُم تَنادَوا لِلَّرَحيلِ وَفَوَّزوا

سَمِعتَ لَهُ خَلفَ الرِكابِ صُراخا

فَإِن قَصَدوا الزَوراءَ كانَ أَمامَهُم

وَإِن يَمَّموا الجَرعاءَ ثُمَّ أَناخا

فَما الطَيرُ إِلّا حَيثُ كانوا وَخَيَّموا

فَإِنَّ لَهُ في حَيِّهِنَّ فِراخا

تَحارَبَ خَوفٌ لي وَخَوفٌ مِن أَجلِها

وَما واحِدٌ عَن قِرنِهِ يَتَراخا

إِذا خَطَفَت أَبصارَنا سُبُحاتُها

أَصَمَّ لَها صَوتُ الشَهيقِ صِماخا

معلومات عن محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محمد بن علي بن محمد ابن عربي، أبو بكر الحاتمي الطائي الأندلسي، المعروف بمحيي الدين بن عربي، الملقب بالشيخ الأكبر. فيلسوف، من أئمة المتكلمين في كل علم. ولد في مرسية (بالأندلس)..

المزيد عن محيي الدين بن عربي

تصنيفات القصيدة