الديوان » العصر الاموي » القتال الكلابي »

يا قبح الله صبيانا تجيء بهم

عدد الأبيات : 9

طباعة مفضلتي

يا قَبَّحَ اللَهُ صِبياناً تَجيءُ بِهِم

أُمُّ الهُنَيبِرِ مِن زَندٍ لَها واري

مِن كُلِّ أَعلَمَ مُنشَقٍّ مَشافِرُهُ

وَمُؤدَنٍ ما وَفى شِبراً بِمِشبارِ

يا وَيحَ شَيماءَ لَم تَنبِذ بِأَحرارٍ

مِثلي إِذا ما إِعتَراني بَعضُ زُوّارِ

إِنَّ القُرَيطينَ لَم يَدعوكَ كُنيَتَهُم

فَإِنصُر بَني آلِ مَسعودٍ وَدينارِ

أَمّا الإِماءُ فَما يَدعونَني وَلَداً

إِذا تُحَدِّثَ عَن نَقضي وَإِمراري

يا بِنتَ أُمِّ حُدَيرٍ لَو وَهَبتِ لَنا

ثِنتَينِ مِن مُحكَمٍ بِالقِدِّ أَوبارِ

إِمّا جَديداً وَإِمّا بالِياً خَلَقاً

عادَ العَذارى لِقَطعيهِ بِأَسيارِ

إِنَّ العُروقَ إِذا إِستَنزَعتَها نَزَعَت

وَالعِرقُ يَسري إِذا ما عَرَّسَ الساري

قَد جَرَّبَ الناسُ عودي يَقرَعونَ بِهِ

فَأَقصَروا عَن صَليبٍ غَيرِ خَوّارِ

معلومات عن القتال الكلابي

القتال الكلابي

القتال الكلابي

عُبيد بن مُجيب بن المضرحي، من بني كلاب بن ربيعة. شاعر فتاك، بدوي، من الفرسان، يكنى أبا المسيّب. أدرك أواخر الجاهلية، وعاش في الإسلام إلى أيام عبد الملك بن مروان..

المزيد عن القتال الكلابي

تصنيفات القصيدة