الديوان » العصر العثماني » أبو بحر الخطي »

حسنت غيه له وفساده

عدد الأبيات : 9

طباعة مفضلتي

حَسَّنَتْ غَيَّهُ لَهُ وفَسَادَهْ

واسْتَباحَتْ صَلاَحَهُ ورَشَادَهْ

وأتَاحَتْ لهُ الشَّقَاوةَ خُودٌ

سُمِّيَتْ وهي كاسمِهَا بِسَعَادَهْ

ذَاتُ وَجْهٍ أَهْدَى سَنَاهُ إلى البَدْ

رِ وفَرْعٍ أعْدَى الظَّلامَ سَوَادَهْ

فَهْوَ ليلٌ أَطَلَّ فَوقَ نَهَارٍ

وَعَلاَ فرع بَانَةٍ مَيَّادَهْ

وثَنَايَا كأنَّها في انتِظَامٍ

ما عَلَى صَفْحِ جيدِها من قِلادَهْ

لَمْ تُناغِ العِشرينَ عُمْراً ولَمْ تُر

ضعْ جَنيناً وما دَرَتْ ما الوِلاَدَهْ

قُلْ لَها يا كِتَابُ عَنِّي ولا تَخْ

شَ انتهَاراً تُريكَهُ وازْدرادَهْ

أَتُرَى قَتْلَهُ يَحِلُّ بِلا ذَنْ

بٍ ويُنْسَى إقْرَاره بالشَّهادَهْ

ويُعَانِي ما قد عَلِمتَ من الوَجْ

دِ ويَقضِي ولا يَنَالُ مُرَادَهْ

معلومات عن أبو بحر الخطي

أبو بحر الخطي

أبو بحر الخطي

جعفر بن محمد بن حسن الخطي البحراني العبدي العدناني، أبو البحر. شاعر الخط في عصره، من أهل البحرين، رحل إلى بلاد فارس، وأقام فيها إلى أن توفي. له (ديوان شعر)..

المزيد عن أبو بحر الخطي

تصنيفات القصيدة