الديوان » العصر الاموي » أبو النجم العجلي »

من دمنة كالمرجلي المسحق

مِن دِمنَةٍ كَالمِرجَليِّ المِسحَقِ
بَينَ أَبٍ ضَخمٍ وَخالٍ آفِقِ
بَينَ المُصَلّى وَالجَوادِ السابِقِ
وَكُلُّ هِندِيٍّ حَديدِ الرَونَقِ
يَفلِقُ رَأسَ البَيضَةِ المُدَملَقِ
كانوا كَمِعزى الفَزرِ في التَفَرُّقِ
إِلَيكَ سِرنا كُلَّ عَنسٍ خَيفَقِ
أَلقَت جَنيناً كَالغَزالِ المُطرِقِ
يَشُقُّ عَنهُ كَفَناً لَم يُخلَقِ
عاري الشَوى مِثل الدُخانِ الأَورَقِ
كانَ بَصيراً بِالرَغيفِ الجَردَقِ

معلومات عن أبو النجم العجلي

أبو النجم العجلي

أبو النجم العجلي

الفضل بن قدامة العجلي، أبو النجم، من بني بكر بن وائل. من أكابر الرجاز ومن أحسن الناس إنشاداً للشعر. نبغ في العصر الأموي، وكان يحضر مجالس عبد الملك بن مروان..

المزيد عن أبو النجم العجلي

تصنيفات القصيدة