الديوان » العصر الاموي » أبو جلدة اليشكري »

هددني جهلا رقاش وليتني

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

هدّدِني جهلاً رقاش وليتني

وكُلّ رقاشيٍّ على الأرض في الحبلِ

فباستِ حُضين واست أمٍّ رمت به

فبئس محلُّ الضيفِ في الزمن المحل

وإن أنا لم أترك رقاش وجمعهم

أذلَّ على وطء الهوان من النعل

فشَلَّت يداي واتبعت سوى الهدى

سبيلاً ولا وفّقت للخير والفضلِ

عظام الخُصى ثُطُّ اللحى معدن الخنا

مباخيل بالأزوادِ في الخصب والأزلِ

إذا أمنوا ضرّاءَ دهرٍ تعاظلوا

عظالَ الكلابِ في الدجنَّةِ والوجلِ

وإن عضَّهم دهرُ بنكبةِ حادثٍ

فأخورُ عيداناً من المَرخِ والأثلِ

أسودُ شرىً وسطَ الندي ثعالبٌ

إذا حظرت حربُ مراجلها تغلي

معلومات عن أبو جلدة اليشكري

أبو جلدة اليشكري

أبو جلدة اليشكري

أبو جلدة بين عبيد الله اليشكري، من بني عدي بن جشم، من يشكر. شاعر نعته ابن قتيبة بالخبيث. كان مولعا بالشراب. من أهل الكوفة. خرج مع ابن الأشعث (عبد الرحمن..

المزيد عن أبو جلدة اليشكري

تصنيفات القصيدة