الديوان » العصر العباسي » أبو هلال العسكري »

برق تألق من فتوق غمام

عدد الأبيات : 16

طباعة مفضلتي

بَرقٌ تألق من فتوق غمام

ومهندٌ يجلو سوادَ قَتَامِ

أم طلعةُ الملكِ الذي بيمينه

سكبُ الغَمامِ وصَولَةُ الصَمصَامِ

يجري فيسبقُ حيثُ تبتَدَرُ العُلا

حتى تراهُ أَمامَ كُلِّ إمامِ

إِنعَم صباحاً بالثناءِ مُحَبَّراً

كالروض نمنمه بُكورُ رِهامِ

تلقى السعادةَ في مراميكَ التي

هي للعُلا والمَكرُماتِ مرامي

وميامِناً موصولةً بميامِنٍ

ودُرُورَ إنعامٍ على إنعامِ

وكرامةً مقرونةً بكرامةٍ

تُبقى لديكَ الدهرَ دار مَقَامِ

ما زالَ كفُّكَ يستثيرُ مآثِراً

ما بينَ أَسيافٍ إلى أَقلامِ

قد جَلَّ قدرُكَ أن يُقاسَ بك امرؤٌ

ما كلُّ مصقولِ الظُبا بحُسامِ

يمشي به فوقَ التىابِ تواضعٌ

وبه العُلى تحتالُ فوقَ الهامِ

أخلاق غيثٍ في شمائل صارم

وثباتُ طودٍ في مَضَاء سهامِ

ومكارِمٌ كغمائمٍ وعزائمٌ

كصوارِم وشمائلٌ كمُدامِ

وفضائلٌ غُرُّ الوجوه شهيرةٌ

يحكينَ أعلاماً على أعلامِ

لُقِّيتَ في العيدِ الجديدِ سعادةً

تبقى بشاشتُها على الأيامِ

وبقيتَ مرفوع المحلّ مكرماً

في غبطة وكرامة وسلامِ

فانعَم به وبما يجيءُ وراءَه

من سائر الأيّامِ والأعوام

معلومات عن أبو هلال العسكري

أبو هلال العسكري

أبو هلال العسكري

الحسن بن عبد الله بن سهل بن سعيد بن يحيى بن مهران العسكري، أبو هلال. عالم بالأدب، له شعر. نسبته إلى (عسكر مُكرَم) من كور الأهواز. من كتبه (التلخيص) في..

المزيد عن أبو هلال العسكري

تصنيفات القصيدة