الديوان » العصر العباسي » الصنوبري »

رب يوم قطعته بسرور

عدد الأبيات : 9

طباعة مفضلتي

ربّ يومٍ قطعتُهُ بسرورٍ

شَرْطُهُ السكر وانعقادُ اللسان

وحبيبٍ مساعدٍ فيه أحيا

ني ببعضِ الريحان إِذ حياني

وعروسٍ حجابها بطنُ دنٍّ

عمرت في دساكرِ الرهبان

لبسها من عناكب بغزولٍ

خلتها قد تجسَّمَتْ من دخان

دوحةٌ للفرات من زعفرانٍ

تلد الدرَّ في رؤوس القيان

وعليها غلائلٌ من زجاجٍ

واضحاتٌ قليلةُ الكتمان

ظلتُ يومي أَنفي بها الحزنَ عني

فهي ترياقُ لاعج الأحزان

مع فتيانِ لذةٍ صحبوها

كلهم مُسْعِدٌ مطيع العنان

وعلى هامهم أكاكليلُ آسٍ

في مكان اللجين والعقيان

معلومات عن الصنوبري

الصنوبري

الصنوبري

أحمد بن محمد بن الحسن بن مرار الضبي الحلبي الأنطاكي، أبو بكر، المعروف بالصنوبري. شاعر اقتصر أكثر شعره على وصف الرياض والأزهار. وكان ممن يحضر مجالس سيف الدولة. تنقل بين..

المزيد عن الصنوبري