الديوان » العصر العثماني » نيقولاوس الصائغ »

لا تسلني يا عائدي عن فؤادي

عدد الأبيات : 29

طباعة مفضلتي

لا تَسَلني يا عائدي عن فُؤَادي

ففُؤَادي ما بينَ بحرٍ ووادِ

ظلَّ في تِلكُمُ الربوعُ مُقيماً

يرتعي بينَ تِلكمُ الأَنجادِ

يا نسيمَ الرِياضِ باللَهِ ان جُز

تَ بِتلكَ الجِبال والأَطوادِ

بَلِّغَنَّ السلامَ مني وعِنّي

ذلكَ المَنسِكَ الرفيعَ العِمادِ

واهدِ شوقي برقَّةٍ واحتِشامٍ

واحتِرامٍ لإِخواني العُبَّادِ

اخبِرَنهم ببعضِ ما بيَ أَنِّي

ثابتُ العهدِ مستقيمُ الوِدادِ

أَنتَ مِثلي اراكَ صَبّاً عليلاً

وكِلانا مشرَّدٌ في البوادي

فأَعِنِّي بحَمل شوقي اليهم

واروِ عنِّي الغرامَ بالإِسنادِ

إِنَّني من أَذَى البِعادِ نحيلٌ

يا اخا الوَجدِ لا بَعُدتَ بِعادي

نادِبي نادِ بي وصَحبي فصِح بي

فلَكَم أستهيمُ في كُلِّ وادِ

جادكِ القَطر يا مَعاهدَ عهدي

وسقاكِ الحَيا وصَوبُ العِهادِ

وتلقَّاكِ شمأَلٌ وقَبُولٌ

وصَباً من رَوائِحٍ وغَوادِ

أَيُّها الدمعُ إِن تَكُن مُنجِداً لي

فاهمِ من مُقلتي بغيرِ تمادِ

إِنّ عقلي من المآثمِ مَيتٌ

ولذا قد لَبِستُ ثوبَ السَوادِ

سَنَّ لي مأثمي لها ما ثماتٍ

حَدَّ وِزري عليَّ لبسُ الحِدادِ

قد تكلَّفتُ خُطَّةً من خَطاءِ

هائِلٍ قد يروعُ قلبَ الجَمادِ

غيرَ أنِّي أرجو بأُمّ الهٍ

هِيَ خيرُ الشفيعِ يومَ المَعادِ

نجدةُ العالمينَ مريمُ مَن قد

خارَها اللَهُ رحمةً للعِبادِ

فَبِها المُصطَفَونَ نالوا اصطِفاءً

وتَرَدَّوا بسُندُسِ الأَمجادِ

سَعِدوا بالسُعودِ في مَلَكُوتُ اللَهِ

فازوا بأَسعَدِ الإِسعادِ

ما حَظُوا بالثَباتِ في البِرِّ لولا

أَدرَكَتهم بنِعمةِ الإِسنادِ

مَلكةُ الأَرضِ والسماواتِ أُمُّ اللَهِ

يحلو بمدحِها إِنشادي

هاتِ ما شِئتَ بالمديح ولا تخشَ

غلوّاً فيهِ وفرطَ ازديادِ

إِن تَكُن قد أصارَها الآبُ أُمّاً

لِابنِهِ مُرضِعاً بغيرِ فَسادِ

وَلَدَتهُ وأَرضَعَته الهاً

وَهيَ بِكرٌ قبلاً وبعدَ الوِلادِ

مُلِئَّت نِعمةً فسادت وشادت

كلَّ فضلٍ يعلو على مدحِ شادِ

فبأَيِّ المديحِ تَنعَتُ بِكراً

أَلَّفَت بينَ ابعدِ الأَضدادِ

فمُحالٌ مديحُ امِّ الهٍ

شمَّتتها الأَملاكُ في المِيلادِ

قَدَّسَ اللَهُ ذِكرَها كلَّما فا

حَ شَذاهُ اللذيذُ في كلِّ نادِ

معلومات عن نيقولاوس الصائغ

نيقولاوس الصائغ

نيقولاوس الصائغ

نيقولا (أو نيقولاوس) الصائغ الحلبي. شاعر. كان الرئيس العام للرهبان الفاسيليين القانونيين المنتسبين إلى دير مار يوحنا الشوير. وكان من تلاميذ جرمانوس فرحات بحلب. له (ديوان شعر - ط) وفي..

المزيد عن نيقولاوس الصائغ