الديوان » العصر العباسي » الثعالبي » إذا الصبا بنسيم الورد والزهر

عدد الابيات : 5

طباعة

إذا الصَّبا بنسيمِ الوردِ والزَّهرِ

تعطَّرَتْ وجرَتْ في آخرِ السَّحَرِ

حمَّلتُها من سَلامي ما تبلِّغُهُ

مَن دارُهُ بين سمعِ الملكِ والبصرِ

أعني به الشيخَ مولانا العميدَ أبا

نصرِ بنِ مشكانَ فردَ الدهرِ والبشرِ

إذا تناوبت الأخبارُ مفخرةً

زادتْ محاسنُ لقياهُ على الخبرِ

وإن تداولتِ الأسحارُ سؤددهُ

صلَّى عليهِ لسان الشعرِ في السَّمَرِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن الثعالبي

avatar

الثعالبي حساب موثق

العصر العباسي

poet-Al-Thaalibi@

226

قصيدة

15

متابعين

عبد الملك بن محمد بن إسماعيل، أبو منصور الثعالبي. من أئمة اللغة والأدب. من أهل نيسابور. كان فراءاً يخيط جلود الثعالب، فنسب إلى صناعته. واشتغل بالأدب والتاريخ، فنبغ. وصنف الكتب ...

المزيد عن الثعالبي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة