الديوان » العصر العباسي » الثعالبي »

من كان ينفعه الأدب

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

من كان ينفعُهُ الأدَبْ

ويُحِلُّهُ أعلى الرُّتَبْ

فلقد خَسِرْتُ عليهِ ما

وُرِّثْتُ من أُمٍّ وأَبْ

كم ضيعةٍ كانتْ تصو

نُ الوَجْهَ عن ذُلِّ الطَّلَبْ

أتلَفْتُها لا في القِيا

نِ ولا هوَى بِنْتِ العِنَبْ

بل في الحوادِثِ والحوا

ئجِ والنوائبِ والنُّوَبْ

كم قُلْتُ لمَّا بِعْتُها

وحَصَلْتُ في أَسْرِ الكَرَبْ

ذَهَبَتْ دجاجَتُنا التي

كانَتْ تبيضُ لنا الذَّهَبْ

معلومات عن الثعالبي

الثعالبي

الثعالبي

عبد الملك بن محمد بن إسماعيل، أبو منصور الثعالبي. من أئمة اللغة والأدب. من أهل نيسابور. كان فراءاً يخيط جلود الثعالب، فنسب إلى صناعته. واشتغل بالأدب والتاريخ، فنبغ. وصنف الكتب..

المزيد عن الثعالبي