الديوان » العصر العباسي » الثعالبي » يا دهر حسبك قد أطلت نحيبي

عدد الابيات : 7

طباعة

يا دهرُ حسبُكَ قد أطَلْتَ نحيبي

وَتَرَكْتَني في موطِني كغريبِ

وسَلَبْتَني ثوبَ السُّرورِ بجامعٍ

ما بينَ وَصْفَيْ خادمٍ وأديبِ

فالشِّعْرُ منِّي والدموعُ لآلئٌ

من نظمِ طَبْعَيْ عاشِقٍ وأديبِ

قد غابَ عن رَبْعي هلالٌ مُقْمِرٌ

في أُفْقِ تربِيَتي وفي تأدِيبي

فالآنَ يطلعُ في سِوى دارِي ولا

ينفكُّ فيهِ القلبُ رَهْنَ نحيبِ

نَدٌّ نفيسٌ عندَ غيري فائحٌ

وأراهُ من عَجْني ومن تركِيبي

وثمينُ عِقْدٍ عند غيري لائحٌ

وأراهُ من نَظْمي ومن تَرْتيبي

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن الثعالبي

avatar

الثعالبي حساب موثق

العصر العباسي

poet-Al-Thaalibi@

226

قصيدة

15

متابعين

عبد الملك بن محمد بن إسماعيل، أبو منصور الثعالبي. من أئمة اللغة والأدب. من أهل نيسابور. كان فراءاً يخيط جلود الثعالب، فنسب إلى صناعته. واشتغل بالأدب والتاريخ، فنبغ. وصنف الكتب ...

المزيد عن الثعالبي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة