الديوان » العصر العباسي » صالح بن عبد القدوس »

عزاءك أيها العين السكوب

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

عَزاءُكُ أَيُّها العَين السَكوب

وَدَمعُك اِنَّها نوب تَنوبُ

وَكنت كَريمَتي وَسراج وَجهي

وَكانَت لي بِكَ الدُنيا تَطيبُ

فَإِن أَكُ قَد ثَكَلتكُ في حَياتي

وَفارَقَني بِكَ الأَلفُ الحَبيبُ

فَكُل قَرينَة لا بُدَّ يَوماً

سَيَشعَب الفَها عَنها شَعوب

عَلى الدُنيا السَلامُ فَما لِشَيخ

ضَرير العَينِ في الدُنيا نَصيبُ

يَموتُ المَرءُ وَهو يَعد حَيّاً

وَيخلف ظنهُ الامَل الكَذوبُ

يَمنيني الطَبيبُ شفاء عَيني

وَما غَير الإِلهِ لَها طَبيبُ

اِذا ما ماتَ بَعضُكَ فَابك بَعضاً

فَان البَعضَ من بَعض قَريبُ

معلومات عن صالح بن عبد القدوس

صالح بن عبد القدوس

صالح بن عبد القدوس

صالح بن عبد القدوس بن عبد الله بن عبد القدوس الأزدي الجذامي، مولاهم، أبو الفضل. شاعر حكيم، كان متكلماً يعظ الناس في البصرة. له مع أبي الهذيل العلاف مناظرات، وشعره..

المزيد عن صالح بن عبد القدوس