الديوان » العصر العباسي » علي بن الجهم »

سمير إذا جالسته كان مسليا

عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

سَميرٌ إِذا جالَستَهُ كانَ مُسلِياً

فُؤادَكَ مِمّا فيهِ مِن أَلَمِ الوَجدِ

يُفيدُكَ عِلماً أَو يَزيدُكَ حِكمَةً

وَغَيرُ حَسودٍ أَو مُصِرٌّ عَلى الحِقدِ

وَيَحفَظُ ما اِستَودَعتَهُ غَيرَ غافِلٍ

وَلا خائِنٍ عَهداً عَلى قِدَمِ العَهدِ

زَمانُ رَبيعٍ في الزَمانِ بِأَسرِهِ

يَبيحُكَ رَوضاً غَيرَ ذاوٍ وَلا جَعدِ

يُنَوِّرُ أَحياناً بِوَردِ بَدائِعٍ

أَخَصُّ وَأَولى بِالنُفوسِ مِن الوَردِ

معلومات عن علي بن الجهم

علي بن الجهم

علي بن الجهم

علي بن الجهم بن بدر، أبو الحسن، من بني سامة، من لؤي بن غالب. شاعر، رقيق الشعر، أديب، من أهل بغداد. كان معاصراً لأبي تمام، وخص بالمتوكل العباسي. ثم غضب عليه..

المزيد عن علي بن الجهم