الديوان » العصر العباسي » الحسين بن الضحاك » علينا جميعا من خزيمة منة

عدد الابيات : 12

طباعة

علينا جميعاً من خُزيمةَ مِنّةٌ

بها أخمدَ الرحمنُ ثائرةَ الحربِ

تولّ ى أمورَ المسلمين بنفسه

فذب وحامى عنهم أشرفَ الذبِّ

ولولا ابو العباس ما انفكَّ دهرنا

يبيتُ على عتبٍ ويغدو على عتبِ

خزيمةُ لم يُنكر له مثل هؤه

اذا اضطربت شرقُ البلاد مع الغربِ

أناخ بجسري دجلة القطعُ والقنا

تفجّضعُ عن خطبٍ وتضحك عن خطبِ

فكانت كنارٍ باكرتها سحابةٌ

فأطفأتِ اللهبَ اللفَّف باللهبِ

وما قتل نفسٍ في نفوسٍ كثيرةٍ

إذا صارت الدنيا إلى الأمن والخصبِ

بلاءُ أبي العباس غيرُ مُكَفَّرٍ

إذا فَزِع الكربُ المقيمُ إلى الكربِ

ألا إنما الدنيا وصالُ حبيبِ

وأخذُك من مشمولةٍ بنصيبِ

وعيشك بين المُسمِعات مُمتَّعاً

بفنَّين من عَزفٍ وشدوِ مصيبِ

ولم أر في الدنيا كخلوةِ عاشقٍ

وبذلة معشوقٍ ونوم رقيبِ

وعَدِّيَ ساعاتِ النهار ورِقبتي

الى الشمس لمّا آذنت بمغيبِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن الحسين بن الضحاك

avatar

الحسين بن الضحاك حساب موثق

العصر العباسي

poet-Ibn-al-Dahhak-al-Bahili@

146

قصيدة

151

متابعين

الحسين بن الضحاك بن ياسر الباهلي، من مواليهم أو هو منهم، أبو علي. شاعر، من ندماء الخلفاء، قيل: أصله من خراسان. ولد ونشأ في البصرة، وتوفي ببغداد. اتصل بالأمين العباسي ...

المزيد عن الحسين بن الضحاك

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة