عدد الابيات : 8

طباعة

صَبٌّ لو أنّكَ تُسعِدُهُ

لم يَسْهَرْ ليلاً تَرْقُدهُ

قَد أَنحَلَهُ الهجرانُ أسىً

فالطّرفُ لِذاكَ مُسَهّدهُ

كم أنشَدَ ليلاً طال بهِ

يا ليلُ الصّبُّ متى غَدُهُ

يُغريهِ العذلُ فَعاذِلهُ

لا يُصلِحهُ بل يُفسِدُهُ

مولايَ مُحِبُّكَ كم يدنو

في الحبِّ إليكَ وتُبعدُهُ

وَعلامَ تبوحُ مدامِعُهُ

وَجداُ بِهَواكَ وتَجْحَدُهُ

حاشاك وليسَ لهُ سَكَنٌ

عن بابِكَ يَوماً تَطرُدُهُ

لا تَحسبْ لائِمَهُ أبداً

بِملامٍ فيكَ يُفَندهُ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن دانيال الموصلي

avatar

ابن دانيال الموصلي حساب موثق

العصر المملوكي

poet-Ibn-Daniyal@

293

قصيدة

2

متابعين

محمد بن دانيال بن يوسف الخزاعي الموصلي، شمس الدين. طبيب رمدي (كحال) من الشعراء. أصله من الموصل ومولده بها. نشأ وتوفي في القاهرة وكانت له دكان كحل في داخل باب الفتوح. ...

المزيد عن ابن دانيال الموصلي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة