الديوان » العصر المملوكي » ابن دانيال الموصلي » فصل الربيع بوجهه قد أَقبلا

عدد الابيات : 17

طباعة

فصل الربيع بوجهه قد أَقبلا

متبسماً ببدائع الأزهار

وَغدا به نبتُ الخمائل مخْضَلا

يحكي السما بالنور والأنوار

فكأنَهُ حلّى الربى أَو كلّلا

إذ أَنجما بجواهرٍ وَنُضار

والطيرُ بين رياضه قد رتَلا

مُترنما يُلهي عن المزمار

شكراً لِمُبْدعه تعالى ذي العلا

ما أَعظما من واحد قهّار

وتخالُ هاتيكَ السحائبُ هُطّلا

لمّا همى سحاحها بقطار

جودُ المليك الصالح الهامي على

من أَعدما بنواله الزّخار

مَلِك إذا ما حلَّ قطراً ممحلا

متكرماً كالقطر للأقطار

أَورى وأروى مُبرقاً أَو مسبلا

مُهجاً وما لعداه والأنصار

وترى الكماةَ إذا أَثارَ القسطلا

تبكي دَما بالصارم البتار

فاللهُ يكلأ ملكَهُ ما أَعدلا

ما أَكرما من باسلٍ مِغوار

لولاه سعُر الشّعر سوماً ما غلا

إذ نُظَّما من بعد طول بوار

كلا ولا اتضحت مذاهبُه ولا

ما استَبْهما أضحى عليَّ منار

ووزيره الفخرُ الذي قد خوّلا

بالمنتمي فخراً على النظار

والدارُ تمّمها لعزٍّ مَعقِلا

أسنى حمى فغدا تميمُ الدار

فَلْيُهنِه عيد أَتاه مُقبلا

جذلاً بما أَولاه في الأمصار

لا زالَ ما تالى أَخير أَوّلا

مُتَنَعِّما ما لاحَ ضوءُ نَهار

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن دانيال الموصلي

avatar

ابن دانيال الموصلي حساب موثق

العصر المملوكي

poet-Ibn-Daniyal@

293

قصيدة

14

متابعين

محمد بن دانيال بن يوسف الخزاعي الموصلي، شمس الدين. طبيب رمدي (كحال) من الشعراء. أصله من الموصل ومولده بها. نشأ وتوفي في القاهرة وكانت له دكان كحل في داخل باب الفتوح. ...

المزيد عن ابن دانيال الموصلي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة