الديوان » العصر المملوكي » ابن سودون »

إن كنت أسرفت فيما قلته سفها

عدد الأبيات : 2

طباعة مفضلتي

إن كنت أسرفت فيما قُلته سَفهاً

ولم تَقم لي إذا نوقشت أعذار

أرجو الكريم لما أسرفت مغفرة

إن الكريم لما يرجوه غفّار

معلومات عن ابن سودون

ابن سودون

ابن سودون

علي بن سودون الجركسي البشبغاوي (أو اليشبغاوي) القاهري، ثم الدمشقي، أبو الحسن. أديب، فكه. ولد وتعلم بالقاهرة. ونعته ابن العماد بالإمام العلامة. وقال السخاوي: شارك مشاركة جيدة في فنون، وحج مراراً،..

المزيد عن ابن سودون

تصنيفات القصيدة