الديوان » الإمارات » خلفان بن مصبح »

هدأ الليل فجاراه السكون

هدأ الليل فجاراه السكون

وتمشّى النوم ما بين الجفون

فلننم يا عين ما خطَّ يكون

وعلى الأقدار تمضي الكائنات

كم لهذا النوم من فضل يرى

يبعد الإنسان عن دنيا الورى

تسكن النفس وتنسى ما جرى

من شقاء الكون في هذي الحياة

غير أن الدهر لا يعطي الأمان

يبعث الآلام في كل مكان

وإذا ما المرء عاداه الزمان

تعلن العدوان حتى الحشرات

كل خطب مسني قلت يسير

رضته بالصبر حتى أن يسير

غير أن البقّ أبقاني أسير

إن يكن يا دهر من شيء فهات

أيُّ قرصٍ أي قرضٍ كالحريق

طال ليلي واعتراني كل ضيق

ينتشي بالدم يمتص الرحيق

يحتسي منه لذيذ الرشفات

بين رقص وغناء ونغم

يقفز البرغوث والبق يهم

حفلة تُولم من زاد الألم

وبعوض السوء يملي النغمات

أيها الشرّير والشرّ المقيم

ما الذي أغراك بالجسم السقيم

أفلا يمّمت أصحاب النعيم

من تربّوا كالخراف النائمات

ذاك من يغنيك عن هذي الدما

وهو صاف لم يكدره ظما

لم يلاق العيشإلا أنعما

فاخترق منهم جلود السائمات

قهقه البققليلاً ثم قال

هل ترى مثليَ يغرى بالمحال

أترك الموجود من أجل خيال

دعك منّي كل هذي الترّهات

قطرة إن حزتها في ذا الوجود

تغني عن بحر مليء بالوعود

فرص العمر تولّي لا تعود

فاغتنمها عاجلاً قبل الفوات

لم أجد لي بعد هذا من سلاح

ولسان البق يمضي في اللقاح

رحمة يا رب عجّل بالصباح

وانتقم بالعدل من جمع الطغاة

حين لاح الفجر والصبح المنير

إختفى البق بأعماق السرير

آيبا من غارة فهو قرير

ثملاً يغفو على حلم البغاة

في صباح اليوم وافاني الحكيم

................................

فاستشاط الغيظ منه كالأسير

ثم نادى فاحملوا هذا السرير

واحرقوا البق بحوض من سعير

إنما الطب عدو الحشرات

أسرع القوم يلبّون المُرام

وتبعت القوم أسعى لانتقام

فإذا الشرير في حوض الركام

قارب الموت يعاني السكرات

قلت يا هذا أتدري ما دهاك

هكذا البغي وهذا منتهاك

فانبرى لي قائلاً مهلاً كفاك

ليس في الدنيا خلود بل وفاة

فتذكّر ليلة بت حذاك

أرشف الدم وأسعى في أذاك

لا أبالي اليوم أن تلقى مناك

فالنعيم برهة أو لحظات

إن هذا اليوم مفتاح السعود

أترك الدنيا وأمضي للخلود

إنما العمر زمان لا يعود

فلتعش عمرك وانسَ الحسرات

قال هذا ثم أوداه القضا

واعتراه الموت في حوض اللظى

هل تراه صادقاً أم مغرضا

أم جرى في قوله مجرى الرواة

فلتعد يا ليل يحدوك الكرى

ولننم يا عين عن دنيا الورى

هلك البق وهذا ما جرى

قد تعدى فترى ثم مات

معلومات عن خلفان بن مصبح

خلفان بن مصبح

خلفان بن مصبح

تاريخ ميلاده من:1923 تاريخ وفاته 1946 ميلادي - خلفان بن مصبح الشويهي. - ولد بالحيرة بالشارقة سنة 1923. - يعتبر من رواد الشعر والأدب في الإمارات بالرغم من أنه مات في ريعان..

المزيد عن خلفان بن مصبح

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة خلفان بن مصبح صنفها القارئ على أنها قصيدة ونوعها من بحر الرمل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس