الديوان » العصر الجاهلي » عدي بن زيد »

ليس للمرء عصرة من وقاع الدهر

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

لَيسَ لِلمَرءِ عُصرَةٌ مِن وَقَاعِ الدَّ

هرِ تُغني عَنهُ سَنَامُ عَنَاقِ

قَد تَبَيَّنتُ في الخُطُوبِ الَّتي

قَبلي فما بَعدها إلَى اليَومِ باقي

وأَرَى الشَّاهِقَ المُدِلَّ بهِ الأَر

وَى دُوَينَ السَّحابِ وَعرَ الَمراقي

وَدِلاَلُ العَزيزِ بالَجمعِ ذي الأَر

كانِ كُلاٍّ مَعاذُهُ غَيرُ واقي

لا يُعرِّي رَيبُ الَمنُونِ ذَوي العَي

شِ ولا مِن حَياتهِ بِرِمَاق

كُلُّ حَيٍّ تَقُودُهُ كَفُ هَادٍ

جِنَّ عَينٍ يُغشيهِ ما هُوَ لاقي

معلومات عن عدي بن زيد

عدي بن زيد

عدي بن زيد

عدي بن زيد بن حماد بن زيد العبادي التميمي. شاعر، من دهاة الجاهلين. كان قروياً، من أهل الحيرة، فصيحاً، يحسن العربية والفارسية والرمي بالنشاب، يلعب لعب العجم بالصوالجة على الخيل...

المزيد عن عدي بن زيد

تصنيفات القصيدة