الديوان » العصر المملوكي » المهذب بن الزبير »

ليت شعرى كيف أنتم بعدنا

عدد الأبيات : 9

طباعة مفضلتي

ليت شعرى كيف أنتم بعدّنا

أَتُرى عندكمُ ما عندنا

بنتُمُ والشّوقُ عنَّا لم يَبِن

وظعنتُم والأسى ما ظَعَنا

قل لمسرورين بالبين وقد

شَفَّنا من أجلهم ما شَفَّنَا

لم يَهُن قطُّ علينا بُعدُكم

مثلما هانَ عليكم بُعدُنا

ولقد كُنَّا نُعزِّى النفسَ لو

كنتمُ قبلَ التّنائى مثلَنا

لم تُبالوا إذ رحلتم غُدوةً

أىَّ شىءٍ صنَع الدهرُ بنا

سهرت أجفانُنَا بَعدكمُ

فكأنَّا ما عرفنا الوَسَنا

لا رأَت عينٌ رأت من بعدكم

غيرَ فَيضِ الدمعِ شيئاً حسَنا

وآخدعوا العينَ بطيفٍ مثلما

تخدعُ القلبَ أحاديثُ المُنَى

معلومات عن المهذب بن الزبير

المهذب بن الزبير

المهذب بن الزبير

الحسن بن عليّ بن إبراهيم ابن الزبير الغساني الأسواني، أبو محمد، الملقب بالمهذَّب. شاعر من أهل أسوان (بصعيد مصر) وفاته بالقاهرة. وهوأخوالرشيد الغساني (أحمد بن عليّ) قال العماد الأصبهاني: لم..

المزيد عن المهذب بن الزبير

تصنيفات القصيدة