الديوان » العصر العباسي » ابن الرومي »

يا باذل العرف لأعدائه

يا باذلَ العُرفِ لأعدائِهِ

مُذ كان فضلاً عن أوِدّائِهِ

ويا أخا الجودِ وخُلْصانَهُ

لكُلِّ ما يشفيه من دائِهِ

جاء البَنَفْسُ الرَّطبُ فامْنُنْ به

ما دام مَطلولاً بأندائِهِ

قد جادت الأرضُ بإنباتِهِ

فجُدْ لنا أنت بإهدائِهِ

ولا تكن أَبخلَ من طينةٍ

تُبديه في إبّانِ إبدائِهِ

ما الأرضُ أولى من فتى ماجد

بفعلِ معروفٍ وإسدائِهِ

والحُرُّ لا يقطعُ في حالة

عاداتِ جدواهُ وإجدائِهِ

ولا أياديهِ بمقْفُوّةٍ

بَيْضاؤُهُ منه بسودائِهِ

ولا عطاياهُ بمتْلُوَّةٍ

منها الهنيئاتُ بنَكْدائِهِ

ما حَقُّ من أسلف تأميلَهُ

مثلك أن يُجزى بإكْدائِهِ

معلومات عن ابن الرومي

ابن الرومي

ابن الرومي

علي ابن العباس بن جريج، أو جورجيس، الرومي، أبو الحسن. شاعر كبير، من طبقة بشار والمتنبي. روميّ الأصل، كان جده من موالي بني العباس. ولد ونشأ ببغداد، ومات فيها مسموماً، قيل:..

المزيد عن ابن الرومي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن الرومي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر السريع


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس