عدد الابيات : 14

طباعة

ما راقداتٌ في صُحونِ

مستوطناتٌ في سُكونِ

يجلينَ أَمثالِ العرا

ئسِ بينَ أَبكارٍ وَعُونِ

أو كالعقائلِ في الخدو

رِ قد اعتقلنَ على ديونِ

هنَّ اللّذيذاتُ اللوا

ئذُ بالسُّهولِ من الحُزونِ

أو كالتّمائمِ للصّحا

فِ وما نسبن إلى جنونِ

السكّرياتُ الغري

قاتُ الغلائلِ والشُّؤونِ

صرعى وما دارت لها

يوماً رحى الحربِ الزَّبونِ

لُفِّفْنَ في أكفانه

نَّ على المُنى لا للمنونِ

يحينَ بالتّغريقِ بل

يَسْمُنَ في ضيقِ السُّجونِ

المستطاباتُ الظُّهو

رِ المستلذاتُ البطونِ

نُضِّدنَ بالتّرصيعِ في ال

جامات كالدُّرِّ المصونِ

المستقيماتُ الصُّفو

فِ وَقفنَ كالخيل الصَّفونِ

وقد اشتملنَ من اللّطا

ئفِ والصِّفاتِ على فنونِ

اسمعْ حديثي في انبسا

طي فالحديثُ أخو شجونِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن العماد الأصبهاني

avatar

العماد الأصبهاني حساب موثق

العصر الايوبي

poet-Al-Imad-Al-Asbahani@

176

قصيدة

41

متابعين

محمد بن محمد صفي الدين بن نفيس الدين حامد بن ألُه، أبو عبد الله، عماد الدين الكاتب الأصبهاني. مؤرخ، عالم بالأدب، من أكابر الكتاب. ولد في أصبهان، وقدم بغداد حدثاً، فتأدب ...

المزيد عن العماد الأصبهاني

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة