الديوان » العصر الايوبي » العماد الأصبهاني » بالملك الناصر استنارت

عدد الابيات : 22

طباعة

بالملكِ النَاصرِ استنارتْ

في عصرنا أَوجهُ الفضائلْ

عليَّ من حقِّهِ فروضٌ

شكراً لما جادَ من نوافلْ

يوسفُ مصرَ الذي إليهِ

تشدُّ آمالنا الرَّواحْ

أَجريتَ نيلينِ في ثراها

نيلَ نجيعٍ ونيلَ نائلْ

رأيكَ في الدَّهرِ عن رزايا

جلا مهماته الجلائلْ

كم كرمٍ من نداكَ حارٍ

وكم دمٍ من عداك سائلْ

وكم معادٍ بلا معادٍ

ومستطيلٍ بغيرِ طائلْ

وحاسدٍ كاسدِ المساعي

وسائدٍ ناطقِ الوسائلْ

أَقررتَ عين الإسلام حتى

لم يبقَ فيها قذىً لباطلْ

وكيف يزهى بملكِ مصر

من يستقل ذنباً لنائلْ

وما نفيتَ السُّودانَ حتى

حُكمِّتِ البيضُ في المقاتلْ

صيرتَ رحبَ الفضاءِ ضيقاً

عليهمُ كفة لحابلْ

وكلُّ رأي منهم كراءٍ

وأرضُ مصر كلام واصلْ

وقد خَلتْ منهمُ المغاني

وأَقفرتْ منهمُ المنازلْ

وما أُصيبوا إلاّ بطلٍّ

فكيف لو أُمطروا بوابلْ

وقد تجلّى بالحقِّ ما بال

باطل في مصر كان عاجلْ

والسُّودُ بالبيضِ قد أُبيحوا

فهي بَوَازٍ بهم نوازلْ

مؤتمنُ القومِ خانَ حتى

غالتْهُ من شرِّه غوائلْ

عاملكُمْ بالخنا فأضحى

ورأْسُه فوقَ رأْسِ عاملْ

وحالف الذُّل بعد عزٍّ

والدَّهرُ أحواله حوائلْ

يا مخجلَ البحرِ بالأيادي

قد آن أن تُفتحَ السواحلْ

فَقدِّس القدسَ من خباثٍ

أرجاس كفر غُتم أراذل

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن العماد الأصبهاني

avatar

العماد الأصبهاني حساب موثق

العصر الايوبي

poet-Al-Imad-Al-Asbahani@

176

قصيدة

42

متابعين

محمد بن محمد صفي الدين بن نفيس الدين حامد بن ألُه، أبو عبد الله، عماد الدين الكاتب الأصبهاني. مؤرخ، عالم بالأدب، من أكابر الكتاب. ولد في أصبهان، وقدم بغداد حدثاً، فتأدب ...

المزيد عن العماد الأصبهاني

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة