الديوان » العصر الأندلسي » ابن شهيد »

شكرت للدهر حسن ما صنعا

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

شَكَرْتُ للدَّهْرِ حُسْنَ مَا صَنَعَا

طَائِرُ مَجْدٍ بجَنَّتِي وَقَعَا

نَفَرْتُ لمّا أَيْقَنْتُ جيْئَتَهُ

وطارتِ النَّفْسُ عِنْدَها قِطَعَا

يا حُسْنَ حَمّامِنَا وقَد غَرَبَتْ

شَمْسُ الضُّحَى فيه بَعْدَ مَا مَتَعَا

أَيْقَنَ أَنَّ الهِلالَ راكِبُهُ

فضاءَ للحاضِرِينَ واتَّسَعَا

فانْعَمْ أَبا عامِرٍ بنِعْمَتِهِ

واعْجَبْ لأَمْرَيْنِ فيه قد جُمِعَا

نِيرانُهُ مِن زِنَادِكُمْ قَدِحَتْ

وماؤهُ مِن بنانِكم نَبَعَا

معلومات عن ابن شهيد

ابن شهيد

ابن شهيد

عبد الملك بن أحمد بن عبد الملك بن شهيد القرطبي، أبو مروان. وزير، من أعلام الأندلس ومؤرخيها وندماء ملوكها. ولد ومات بقرطبة. له (تاريخ) كبير يزيد على مئة جزء، بدأه..

المزيد عن ابن شهيد

تصنيفات القصيدة