الديوان » العصر العباسي » جحظة البرمكي »

تعجبت إذ رأتني فوق مكسور

عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

تَعَجَّبَت إِذ رَأَتني فَوقَ مَكسورٍ

مِنَ الحَميرِ عَقيرِ الظَهرِ مَضرورِ

مِن بَعدِ كُلِّ أَمينِ الرُسغِ مُعتَرِضٍ

في السَيرِ تَحسَبُهُ إِحدى التَصاويرِ

فَقُلتُ لا تَعجَبي مِنّي وَمِن زَمَنٍ

أَخنى عَلَيَّ بِتَضييقٍ وَتَقتيرِ

بَل فَاِعجَبي مِن كِلابٍ قَد خَدَمتُهُمُ

تِسعينَ عاماً بِأَشعاري وَطُنبوري

وَلَم يَكُن في تَناهي حالِهِم بِهُمِ

حُرٌّ يَعودُ عَلى حالي بِتَغييرِ

معلومات عن جحظة البرمكي

جحظة البرمكي

جحظة البرمكي

أحمد بن جعفر بن موسى بن الوزير يحيى بن خالد بن برمك، أبو الحسن. نديم أديب مغن، من بقايا البرامكة، من أهل بغداد. كان في عينيه نتوء فلقبه ابن المعتز بجحظة،..

المزيد عن جحظة البرمكي

تصنيفات القصيدة