الديوان » العصر العباسي » جحظة البرمكي » أيها المالحان بالله جدا

عدد الابيات : 10

طباعة

أَيُّها المالِحانِ بِاللَهِ جِدّا

أَصلِحا لي الشِراعَ وَالسُكّانا

بَلِّغاني هُديتُما البَردانا

وَاِنزِلا لي مِنَ الدِنانِ دِنانا

وَاِعدِلا بي إِلى القَبيصَةِ فَالزَه

راءِ عَلّي أُفَرِّجُ الأَحزانا

وَإِذا ما أَقَمتُ حَولاً تَماماً

فَاِقصِدا بي إِلى كرومٍ أَوانا

وَاِنزِلا بي إِلى شَرابٍ عَتيقٍ

عَتَّقَتهُ يَهودُهُ أَزمانا

وَاِحطُطا لي الشِراعِ بِالدَيرِ بِالعَل

ثِ لَعَلّي أُعاشِرُ الرُهبانا

وَظَباءٍ يَتلونَ سِفراً مِنَ الإِن

جيلِ باكَرنَ سُحرَةً قُربانا

لا بِساتٍ مِنَ المُسوحِ ثِياباً

جَعَلَ اللَهُ تَحتَها أَغصانا

خَفِراتٍ حَتّى إِذا أَدارَت الكَأ

سَ كَشَفنَ النُحورَ وَالصُلبانا

رَقَّ حَتّى حَسِبتُهُ خَدَّ مَن أَب

دَلَني وِصالَهُ هِجرانا

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن جحظة البرمكي

avatar

جحظة البرمكي حساب موثق

العصر العباسي

poet-Jahza-al-Barmaki@

209

قصيدة

1

الاقتباسات

31

متابعين

أحمد بن جعفر بن موسى بن الوزير يحيى بن خالد بن برمك، أبو الحسن. نديم أديب مغن، من بقايا البرامكة، من أهل بغداد. كان في عينيه نتوء فلقبه ابن المعتز بجحظة، ...

المزيد عن جحظة البرمكي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة