الديوان » العصر العباسي » عرقلة الدمشقي »

جار صرف الردى على جيرون

عدد الأبيات : 12

طباعة مفضلتي

جارٍ صَرَفَ الرَدى عَلى جيرونَ

وَسَقى أَهلَها كُؤوسَ المَنونِ

أَصبَحَت جَنَّةً وَأَمسَت جَحيماً

تَتَلَظّى بِكُلِّ قَلبٍ حَزينِ

كَيفَ لا نَذرِفُ الدُموعَ عَلَيها

وَهِيَ في الشامِ نُزهَةٌ لِلعُيونِ

حَبَّذا حِصنُها الحَصينُ لَقَد

كانَ جَمالاً لِكُلِّ حِصنٍ حَصينِ

أَيُّ سَيفٍ سَطا عَلى دارِ سَيفٍ

وَزُبونٍ أَتى بِحَربِ زُبونِ

خِلتُ نيرانَها وَكُلَّ ظَلامٍ

نارَ لَيلى تَلوحُ لِلمَجنونِ

كَم غَنِيِّ اليَمينِ أَمسى فَقيراً

وَفَقيرٍ أَمسى غَنِيَّ اليَمينِ

كُلَّ حينٍ لَها حَريقٌ جَديدٌ

لَيتَ شِعري ماذا لَها بَعدَ حينِ

كُلُّ هَذا البَلاءِ عاقِبَةُ ال

فِسقِ وَشُربُ الخُمورِ وَالتَلحينِ

وَلَقَد رَدَّها بِعَزمٍ وَحَزمٍ

أَسَدُ الدينِ غايَةُ المِسكينِ

وَحَمى الجامِعَ المُقَدَّسَ وَالمَش

هَدَ مِن جَمرِها بِماءٍ مَعينِ

مَلَكَ فِعلَهُ بِدَلجَةَ وَالبابِ

فَعالُ الإِمامِ في صِفَّينِ

معلومات عن عرقلة الدمشقي

عرقلة الدمشقي

عرقلة الدمشقي

حسان بن نمير بن عجل الكلبي، أبو الندى. شاعر، من الندماء. كان من سكان دمشق، واتصل بالسلطان صلاح الدين الأيوبي، فمدحه ونادمه. ووعده السلطان بأن يعطيه ألف دينار إذا استولى..

المزيد عن عرقلة الدمشقي