الديوان » العصر العباسي » عرقلة الدمشقي »

ومهفهف كالرمح يحمل مثله

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

وَمُهَفهَفٌ كَالرُمحِ يَحمِلُ مِثلَهُ

قَتَلَ الوَرى وَسنانُهُ وَسِنانُهُ

فارَقتُهُ وَفَرِقتُ عِندَ وَداعِهِ

مِن صارِمٍ أَجفانُهُ أَجفانُهُ

في لَيلَةٍ طالَت عَلَيَّ كَأَنَّها

عِطفاهُ أَو صُدغاهُ أَو هِجرانُهُ

حَتّى بَدا فَلَقُ الصَباحِ كَأَنَّهُ

وَجهُ الأَميرِ وَعِرضُهُ وَجِفانُهُ

أَحيا مُحَمَّدٌ السَماحَ وَقَبلَهُ

مامينُهُ وَعَلِيُّهُ وَبُرانُهُ

مَلِكٌ يَجودُ بِمالِهِ وَبِنَفسِهِ

وَبِذاكَ يَشهَدُ حِصنُهُ وَحِصانُهُ

فاقَ الأَنامَ جَمالُهُ وَجَميلُهُ

لا حُسنُهُ يَفنى وَلا إِحسانُهُ

بِالصالحِ المَلِكِ الأَغَرِّ صَلاحُهُ

لا فارَقَت أَوطارَهُ أَوطانُهُ

معلومات عن عرقلة الدمشقي

عرقلة الدمشقي

عرقلة الدمشقي

حسان بن نمير بن عجل الكلبي، أبو الندى. شاعر، من الندماء. كان من سكان دمشق، واتصل بالسلطان صلاح الدين الأيوبي، فمدحه ونادمه. ووعده السلطان بأن يعطيه ألف دينار إذا استولى..

المزيد عن عرقلة الدمشقي

تصنيفات القصيدة