الديوان » العصر العباسي » عرقلة الدمشقي »

عندي إليكم من الأشواق والبرحا

عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

عِندي إِلَيكُم مِنَ الأَشواقِ وَالبُرَحا

ما صَيَّرَ القَلبُ مِن فَرطِ الهَوى سَبَحا

أَحبابَنا لا تَظُنوني سَلوَتُكُمُ

ما حالَتِ الحالُ وَالتَبريحُ ما بَرِحا

لَو كانَ يَسبَحُ صَبٌّ في مَدامِعِهِ

لَكُنتُ أَوَلَ مَن في دَمعِهِ سَبَحا

أَو كُنتُ أَعلَمُ أَنَّ البَينَ يَقتُلُني

ما بِنتُ عَنكُم وَلَكِن فاتَ ما ذُبِحا

يا ساقِيَ الراحِ صُدَّ الكَأسَ عَن دِنفٍ

مازالَ مُغتَبِقاً بِالدَمعِ مُصطَبِحا

معلومات عن عرقلة الدمشقي

عرقلة الدمشقي

عرقلة الدمشقي

حسان بن نمير بن عجل الكلبي، أبو الندى. شاعر، من الندماء. كان من سكان دمشق، واتصل بالسلطان صلاح الدين الأيوبي، فمدحه ونادمه. ووعده السلطان بأن يعطيه ألف دينار إذا استولى..

المزيد عن عرقلة الدمشقي

تصنيفات القصيدة