الديوان » العصر العباسي » أبو الحسن السلامي » يا راقدا لولا الخيال ما رقد

يا راقداً لولا الخيال ما رقد
هل لك في عاريه لا تسترد
موشي اثواب الجمال بالغيد
وفر حظ جيده من الجيد
لو لم يفض ماء الشباب لا تقد
قد استدار صدغع حتى انعق
وصن ورد خده عمن ورد
إن أبا القاسم كالسيف الفرند
ذر بدهات لم تخلد في خلد
أغر ميمون به الملك اعتضد
فما تحل للوزراء ما عقد
بجهدهم ما قاله وما اجتهد
شتان ما بين الاسود والنقد
هل يستوي البحر الخضم والثمد
أمنيتي من كل خير مستعد
أن يسلم الصاحب لي طول الأبد
حتى يقال لم يطل عمر لبد
فما أبو ألف رئيس معتمد
كل غلام منهم رب بلد
يا سعده مني والد بما ولد
وشم بروق سيفه إذ وقد
وانساب ماء المزمن فيه واطرد
كالروح لا تكمن إلا في جسد
يحمله عبل الشوى عبد كبد
ينجده وهو عريق في النجد
وإن جرى كانت له الريح مدد
خاض الدماء وتحلى بالزبد
كأنه إنسان عين في رمد
يا مجري الفكر الى أقصى امد
سامع فقد انجز حر ما وعد
عذراء لم يقرع بها سمع أحد
لو عرضت على ابي النجم سجد
وخل من عاندي وما اعتقد
فليس للحاسد الا ما حسد

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن أبو الحسن السلامي

avatar

أبو الحسن السلامي حساب موثق

العصر العباسي

poet-Abul-Hassan-Al-Salami@

118

قصيدة

8

متابعين

محمد بن عبد الله بن محمد المخزومي القرشي، أبو الحسن السلامي. من أشعر أهل العراق في عصره. ولد في كرخ بغداد. وانتقل إلى الموصل، ثم إلى أصبهان، فاتصل بالصاحب بن عباد ...

المزيد عن أبو الحسن السلامي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة