الديوان » لبنان » خليل اليازجي » على قوامك تبكي أغصن البان

عدد الابيات : 27

طباعة

عَلى قوامكِ تَبكي أَغصُنُ البانِ

وَتندب الطيرُ حزناً فوق أغصانِ

قصفتَ يا بين غصناً لي بِقَلبيَ قد

غرستُهُ وَسَقاهُ دمعيَ القاني

خَطِفتَ جوهرةً مني على عجلٍ

خطفتَ معها فؤادي المدنَف العاني

ثمينةً لَيسَ يَدري الدَهرُ قيمَتها

ولا يقدرّها يوماً باثمانِ

تركتني بعدها لا شيءَ اطيبُ لي

من البُكا لَو شَفى قَلبي وأَجداني

يزيدني الحزنُ دَمعاً وَالدموعُ اسىً

فكانَ خصمي بِها دَمعي واحزاني

فيا سحاباً على زهر الرياض بكى

ساعد دموعي بدمعٍ منك هَتّانِ

ان كنتَ تَبكي على الزهر النضير فَلي

زهرٌ ذَوى حيثُ امسى غير رَيّانِ

وَيا نهور الفلا في البحر ساكبةً

هَلّا غدوتِ دموعاً بين اجفاني

حتىّ انوحَ وابكي مَن نَزَفتُ لَها

دَمعي واعجزهُ إِطفآءُ نيراني

عَسى اذا زاد جَريُ الدمع يُطفىءُ ما

بمهجتي فضرام الحزن اعياني

تَقول ذات الرِثا اذ حان مصرَعُها

مَهلاً اودِّع احبائي وخلّاني

فانَّ لي في ديار الشأم والدةً

تَبكي بِعادي بإِعوالٍ وإِرنانِ

وَلي وَليدٌ ولم اقضِ النُفاس بِهِ

يا مَوتُ ما ذنبُ اطفالٍ وَوِلدانِ

عَروسُ عامَينِ لم ينصُل خضابُ يدي

ولا تملَّيتُ احبابي واخداني

انا كزهرة بستانٍ فخذ عِوَضاً

يا موت ما شئتَ من ازهار بستانِ

انا غُصَين النَقا وَالرَوض فيهِ غِنىً

عني بما قد حوى من رَطب أَفنانِ

أَنا كدرَّة نَيسانٍ ودونكَ ما

تَشآءُ يا مَوتُ مِن دُرٍّ وَمُرجانِ

أَنا الغريبة في مصرٍ سوى رجلٍ

وابنٍ صغيرهما اهلي وإِخواني

ان كنتَ تفطِمهُ عنّي فَوا أَسَفا

لَهُ فطيما ولم يُغذى بأَلبانِ

كأَنَّهُ بلسان الحال يهتِفُ في

بكآئِه اليُتمُ يا أُمّاهُ أَبكاني

فارحمهما وارحمَني قال بل عجلاً

ابغي الرَحيلَ بوقتٍ آزِفٍ دانِ

امي اندبيني اذا ناح الحمام ضحىً

واستنجدي كلَّ طيرٍ فوق قضبانِ

وابكي الَّتي في صباها الغَضّ قد قصِفَت

ظلماً واعوامُها عشرونَ واثنانِ

وابكي الَّتي ما وَعَت للعَيش وانتبهت

حتىّ اتى الموت فاِنقادت بإِذعانِ

لَقَد تَركتُ ابنيَ المحبوبَ عندكمُ

كزهرةٍ بقيَت من غصن رَيحانِ

عَسى يعزّيكمُ في فرقتي وَهُوَ ال

تَّذكارُ مني لكم من بعد فقداني

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن خليل اليازجي

avatar

خليل اليازجي حساب موثق

لبنان

poet-Khalil-al-Yaziji@

324

قصيدة

11

متابعين

خليل بن ناصيف بن عبد الله بن ناصيف بن جنبلاط. أديب، له شعر. من مسيحيي لبنان. ولد وتعلم في بيروت، وزار مصر فأصدر أعداداً من مجلة (مرآة الشرق) وعاد، فدرّس ...

المزيد عن خليل اليازجي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة