الديوان » لبنان » خليل اليازجي » إذا صبرت قوم على شدة الأمر

عدد الابيات : 14

طباعة

إذا صبرت قَومٌ عَلى شدَّة الأمرِ

فانَّكَ ذو صَبرٍ على مَضَض الصَبرِ

فَما كُلُّ ذي صبرٍ يطيقُ احتمالُهُ

وَلا كل ذي صَبرٍ يُثوَّبُ بالاجرِ

سواك شفاك اللَه مِمّا شكوتهُ

فانك ذو اجر لانك ذو شكرِ

صبرتَ على ما لا يطاق من البلا

طَويلاً فنلتَ الاجر يُقرن بالفخرِ

وَلكنَّ ما قد زالَ فوق الَّذي بقي

وَلَو حلَّ في صَخرٍ لاثَّر في الصَخرِ

تجلدتَ حتىّ لاتَ حينَ تحلدٍ

عَلى محنةٍ لِلَّه دَرُّك من درِ

بمثلك فلتلهج أُلو الصبر دائماً

كأَيوبَ فيما مَرَّ من سالف العَصرِ

إذا انت لم تصبر عَلى الدهر طائِعاً

صبرتَ بِهِ كَرهاً فشرٌّ عَلى شَرِّ

وإن لم يعزِّ المَرءُ في الخطب نفسُهُ

فتعزيةُ الاصحاب ضَربٌ من الهذرِ

وَقَد يخمد النسيانُ جمرَ مصابُهُ

فتأتي التعازي كالمهيج للجَمرِ

تعوَّد هَذا الدَهرُ مكرّا باهلِه

وَأَعداهمُ حتىّ تربوا على المكرِ

لَهُ أَبَداً بالناس غدرٌ وهم لهم

بانفسهم ما فوق ذاك من الغَدرِ

كَذلك كان الناس من عهد آدمٍ

وزادوا كَما زادَت عليهم سنو الدهرِ

تراثٌ ورثناهُ وكم من خلائقٍ

حسانٍ لهم لم تأتِ قطُّ على فكرِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن خليل اليازجي

avatar

خليل اليازجي حساب موثق

لبنان

poet-Khalil-al-Yaziji@

324

قصيدة

1

الاقتباسات

33

متابعين

خليل بن ناصيف بن عبد الله بن ناصيف بن جنبلاط. أديب، له شعر. من مسيحيي لبنان. ولد وتعلم في بيروت، وزار مصر فأصدر أعداداً من مجلة (مرآة الشرق) وعاد، فدرّس ...

المزيد عن خليل اليازجي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة