الديوان » المخضرمون » الاغلب العجلي » إنا على التشواق منا والحزن

إنّا على التشواقِ منا والحزَن
مما نَمُدُّ للمطيِّ المستفن
نسوقها سَنّاً وبعضُ السوقِ سَن
حتى نراها وكأَنَّ وكأَن
أعناقُها ملزَّزاتٌ في قَرَن
حتى إذا قضوا لبُاناتِ الشجن
وكلُّ حاجٍ لفلانٍ او لهن
قاموا فَشدُّوها لما يشقى الأرن
ورحلوها رحلةً فيها رعن
حتى أنخناها الى مَنٍّ ومَن

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن الاغلب العجلي

avatar

الاغلب العجلي حساب موثق

المخضرمون

poet-Al-Aghlab-AlAjli@

65

قصيدة

4

متابعين

الأغلب بن عمرو بن عبيدة بن حارثة، من بنى عجل بن لجيم، من ربيعة. شاعر راجز معمر. أدرك الجاهلية والإسلام وتوجه مع سعد بن أبي وقاص غازياً فنزل الكوفة، واستشهد ...

المزيد عن الاغلب العجلي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة