الديوان » العصر العباسي » المأمون » بكرت تلومك مطلع الفجر

عدد الابيات : 7

طباعة

بَكَرَت تَلومُكَ مطلَعَ الفجرِ

ولقد تلومُ بغيرِ ما تدري

ما إن ملكتُ مصيبةً نزَلت

إذ لا يحكَّم طائعاً أمري

ملك الملوك عليَّ مقتدراً

يُعطي إذا ما شاء من يُسرِ

فلَرُبَّ مُغتَبِطٍ بمُرزِئةٍ

ومُفَجَّعٍ بنوائِبِ الدَّهرِ

ومكاشحٍ لي قد مدَدتُ لهُ

نحراً بلا ضَرعٍ ولا غمرِ

حتَّى يقول لِنفسِهِ لهفاً

في أي مذهبٍ غايةٍ أجري

وترى قناتي حيثُ يغمزها

غمزَ الثقافِ بطيئةِ الكسرِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن المأمون

avatar

المأمون حساب موثق

العصر العباسي

poet-Al-Mamoun@

53

قصيدة

16

متابعين

عبد الله بن هارون الرشيد بن محمد المهدي بن أبي جعفر المنصور، أبو العباس. سابع الخلفاء من بني العباس في العراق؛ وأحد أعاظم الملوك، في سيرته وعلمه وسعة ملكه. نفذ ...

المزيد عن المأمون

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة