الديوان » العصر العباسي » رؤبة بن العجاج »

أقفر من أم اليماني لعلع

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

أَقْفَرَ مِنْ أُمِّ اليَمانِي لَعْلَعُ

فَبَطْنُ ذِي قَارٍ فَقارٌ بَلْقَعُ

كَغُصْنِ بانٍ عُودُهُ سَرَعْرَعُ

كَأَنَّ وِرْداً مِنْ دِهانٍ يُمْرِعُ

لَوْنِي وَلَوْ هَبَّتْ عَقِيمٌ تَسْفَعُ

كَأَنَّهُ مَدَّ إِلَيْنا أَقْطَعُ

مُكَعْبَر الأَرْساغِ أَوْ مُكَنَّعُ

وَلَا تَنِي أَيْدٍ عَلَيْنا تَضْبَعُ

بِما أَصَبْناها وَأُخْرَى تَطْمَعُ

وَالجِنُّ والإِنْسُ إِلَيْنا هُنَّعُ

فَامْدَحْ ذَوي خِنْدِفَ مَدْحاً يَرْفَعُ

معلومات عن رؤبة بن العجاج

رؤبة بن العجاج

رؤبة بن العجاج

رؤبة بن عبد الله العجاج بن رؤبة التميمي السعدي أبو الجحّاف أَو أَبو محمد. راجز، من الفصحاء المشهورين، من مخضرمي الدولتين الأموية والعباسية. كان أكثر مقامه في البصرة، وأخذ عنه..

المزيد عن رؤبة بن العجاج

تصنيفات القصيدة