الديوان » العصر العباسي » العماني الراجز »

الحمد لله الذي بحمده

الحمدُ للهِ الَّذي بِحَمدِهِ
مَنّ عَلى عِبَادِه بِعَبدِهِ
مَهدِيِّنَا الهَادي الذي بِرُشدِهِ
أصبَح بَينَ غَورِه ونَجدِهِ
وكُلُّ حُرٍّ يَرتَجي مِن رِفدِهِ
فَضلَ الذّي فَضَّله بِمَجدِهِ
يا ابنَ الذّي كَان نَسيجَ وَحدِهِ
أثبِت لِهَاروُن مَكَانَ وِردِهِ
بِمَشرَعٍ يَشفِي الصَّدَى بِبَردِهِ
واشفَع لنا مُوسى لنا مِن بَعدِهِ
يا ابنَ أبيهِ وشَبِيهَ جَدِّهِ
حَذو الشِّراك قِدِّه بِقِدِّهِ
إنَّكَ إن عَضَدتَه بِعَضدِهِ
شَددتَ زَندَ سَاعِدٍ بزَندِهِ
وقَد جَرَت كَواكبٌ بِسَعدِهِ
قُل للامَامِ وَوَلي عَهدِهِ
رَدَّيتَ موسى بُردَها فَرَدِّهِ
خليفة اللهِ بِمِثل بُردِهِ
وألحِمِ الأَمرَ له وسَدِّهِ
عن واجبٍ من حَقِّه وأدِّهِ
وادعَم لنا أركَانَ مُصلَخِدِّهِ
بمَنكبيه يَدفَعا عَن ضِدِّهِ
وعَن عُرا المُلك وعَن مُقوَدِّهِ
بالبِيضِ تَترَى حَلَقاً مِن سَردِهِ
والخيرُ لا يُعرفُ ما لم تُبدِهِ
كالسيفِ لا تَعرفُه من غِمدِهِ
حتى تَرى بَصَائراً مِن حَدِّهِ
ضَرباً يزيلُ الهَامَ عن ألَدِّهِ
وما عَلى النَّاصِحِ فَوقَ جَهدِهِ

معلومات عن العماني الراجز

العماني الراجز

العماني الراجز

محمد بن ذؤيب بن محجن بن قدامة، أبو عبد الله أو أبو العباس. أحد بني فقيم بن جرير بن دارم بن مالك بن حنظلة بن زيد مناة بن تميم. اشتهر..

المزيد عن العماني الراجز

تصنيفات القصيدة