الديوان » تونس » إبراهيم الرياحي » كل امرئ ساع إليه منونه

عدد الابيات : 9

طباعة

كُلُّ امرئٍ ساعٍ إليه مَنونُه

لاقٍ جَزَا ما قَدَّمَتْهُ يمينُه

فارْجِعْ إلى مَرْضَاةِ ربّك قَبْلَ أَنْ

يبكي الْمُفَرِّطُ أن تخيَب ظنونُه

فالحزم في التّقوى فقط فَمَنِ اتَّقَى

قَرَّتْ بغاية ما يرومُ عُيونُه

واعْمَلْ كأَحْمَدَ سِيضَةَ العملَ الذي

يلقاكَ ساعةَ وحشةٍ ميمونُه

قد كان بَرّاً مَلْجَأً لِمُؤَمِّلٍ

عفّاً تُقَضُّ من العَفَافِ جفونُه

حِلْف التّلاوة للكتاب ونِعْمَ مَنْ

كان التّلاوةَ للكتاب قرينُه

حَسَناً خلائقُهُ جَمِيلاً خَلْقُهُ

يُرْضيكَ منه حَرَاكُهُ وسُكُونُه

ثم استجاب لربّه لمَّا دعا

لِيَنَالَهُ مِنْ خيره مخزونُه

ولِلَمْحِ بَرْقِ الجود أبرق قُلْتُ في

تاريخه جادت ثراه مُزُونُه

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن إبراهيم الرياحي

avatar

إبراهيم الرياحي حساب موثق

تونس

poet-Ibrahim-Riahi@

125

قصيدة

69

متابعين

إبراهيم بن عبد القادر بن أحمد الرياحي التونسي أبو إسحاق. فقيه مالكي من أهل المغرب، له نظم، ولد في تستور ونشأ وتوفي في تونس، وولي رئاسة الفتوى فيها. له رسائل ...

المزيد عن إبراهيم الرياحي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة