الديوان » مصر » أحمد الكاشف »

لعمرك ما للروس عادوا فأشفقوا

عدد الأبيات : 10

طباعة مفضلتي

لعمرك ما للروس عادوا فأشفقوا

على عابث يحتال وهو مَرُوعُ

فيا جبل العاصي ويا معقل الأذى

أأنت على الترك الأباة منيع

وإن الذي أمددته وجمعته

لهذي الأسود الضاريات قطيع

وماذا على عرش على النجم ثابت

إذا احترقت حقداً عليه ضلوع

مكانٌ كما ترضى المكارم والندى

وجارٍ كما شاء الفساد شنيع

وما سئم الترك المقام وإنما

بغيض إليهم أن يضيع صنيع

فيا صادياً يشكو إلى السيف غلة

ستروى إذا ما سال منك نجيع

ويا مغرياً بالترك صرعى إذا اعتدوا

لأنت إذا جاء الحساب صريع

وما كل يوم للطغاة مُمَكَّنٌ

وما كل يوم للجناة شفيع

فهل لهمُ من عبرة بالذي مضى

عسى ينجلي شيطانهم فيطيعوا

معلومات عن أحمد الكاشف

أحمد الكاشف

أحمد الكاشف

أحمد بن ذي الفقار بن عمر الكاشف.شاعر مصري ، من أهل القرشية (من الغربية بمصر)، مولده ووفاته فيها قوقازي الأصل. قال خليل مطران: الكاشف ناصح ملوك، وفارس هيجاء ومقرع أمم،..

المزيد عن أحمد الكاشف

تصنيفات القصيدة