عدد الابيات : 10

طباعة

هَمياً دُموعيَ هَميا

وعمّمي الأرضَ سُقيا

أَما عَلِمتِ بِرُزْءٍ

قَد صَيَّرَ العَينَ عَميا

أَودى لَبيبٌ كَريمٌ

أَحيا المَكارِمَ أَحيا

مِنْ أَشرَفِ النّاسِ أَصلاً

مِن أَحسَنِ النّاسِ زِيّا

أَخو الفَضائلِ يَحيا

مَنْ فهمُه كان وَحْيا

مَنْ ذكرُهُ ليس يَفنى

ولم يكُ الدهرَ نسْيا

ما ماتَ مَن عاشَ ذكراً

بَشراً أَي ما ماتَ يَحيى

سُقياً لِقَبرٍ حَواه

سُقياً له ثم سُقيا

لَقَد دَعَتهُ جِنانٌ

فَنَحوَها سارَ سَعيا

إِذ ماتَ أرَّخت كَهلا

بِجنَّةِ الخُلدِ يحيَى

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن المفتي عبداللطيف فتح الله

avatar

المفتي عبداللطيف فتح الله حساب موثق

لبنان

poet-Mufti-Fathallah@

1294

قصيدة

13

متابعين

عبد اللطيف بن علي فتح الله. أديب من أهل بيروت، تولى القضاء والإفتاء. له نظم جيد في (ديوان -ط) و(مقامات -خ)، و(مجموعة شعرية -خ) بخطه، ألقاها في صباه سنة 1200ه‍في ...

المزيد عن المفتي عبداللطيف فتح الله

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة