الديوان » لبنان » وديع عقل » لولا هواك لما رددت تحية

عدد الابيات : 8

طباعة

لولا هواكِ لما رددتُ تحيةً

مني على هذا الأمير الغاشم

إني أصانعه مخافةَ ظلمه

والنفي أقتلُ ما ارى من ظالم

لو أنه يرضى بأن تنفي معي

روحي فان النفي ليس بضائمي

يا هندُ انتِ الروح ان فارقتها

ضج الضريح مرحباً بالقادم

لا تعذليني فالهوان مع الهوى

رزءٌ أخف من الفراق الدائم

لو لم تكوني انت روحي لانبرت

كفي تدق جبين ذاك الحاكم

يا هندُ ليس العيش في لبنان

بالصافي ولا مهد الاديب بناعم

ان ترحلي فمطيتي مسروجةٌ

واذا اقمتِ هنا فلست بسالمِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن وديع عقل

avatar

وديع عقل حساب موثق

لبنان

poet-Wadih-AKL@

116

قصيدة

3

الاقتباسات

82

متابعين

وديع بن شديد بن بشارة فاضل عقل. صحفي لبناني، له نظم حسن. ولد في معلّقة الدامور، وأكمل دروسه العربية والفرنسية في مدرسة الحكمة ببيروت، واستقر بها، ومارس التعليم سبع سنين، ...

المزيد عن وديع عقل

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة