الديوان » العصر العباسي »

هارون الرشيد

معلومات عن هارون الرشيد

هارون الرشيد

هارون الرشيد

هارون (الرشيد) ابن محمد (المهدي) ابن المنصور العباسي، أبو جعفر. خامس خلفاء الدولة العباسية في العراق، وأشهرهم. ولد بالريّ، لما كان أبوه أميراً عليها وعلى خراسان. ونشأ في دار الخلافة ببغداد. وولاه أبوه غزو الروم في القسطنطينية فصالحته الملكة إيريني (Irene) وافتدت منه مملكتها بسبعين ألف دينار تبعث بها إلى خزانة الخليفة في كل عام. وبويع بالخلافة بعد وفاة أخيه الهادي (سنة 170هـ) فقام بأعبائها، وازدهرت الدولة في أيامه. واتصلت المودة بينه وبين ملك فرنسة كارلوس الكبير الملقب بشارلمان (Charlemagne) فكانا يتهاديان التحف. وكان الرشيد عالماً بالأدب وأخبار العرب والحديث والفقه، فصيحاً، له شعر أورد صاحب (الديارات) نماذج منه؛ وله محاضرات مع علماء عصره، شجاعاً كثير الغزوات، يلقب بجّبار بني العباس، حازما كريماً متواضعاً، يحج سنة ويغزو سنة، لم يُر خليفة أجود منه، ولم يجتمع على باب خليفة ما اجتمع على بابه من العلماء والشعراء والكتاب والندماء. وكان يطوف أكثر الليالي متنكراً. قال ابن دحية: (وفي أيامه كملت الخلافة بكرمه وعدله وتواضعه وزيارته العلماء في ديارهم). وهو أول خليفة لعب بالكرة والصولجان. له وقائع كثيرة مع ملوك الروم، ولم تزل جزيتهم تحمل إليه من القسطنطينية طول حياته. وهو صاحب وقعة البرامكة، وهم من أصل فارسي، وكانوا قد استولوا على شؤون الدولة، فقلق من تحكمهم، فأوقع بهم في ليلة واحدة. وأخباره كثيرة جداً. ولايته 23 سنة وشهران وأيام. وتوفي في (سَناباذ) من قرى طوس، وبها قبره. وللمستشرق (فلبي) كتاب (هارون الرشيد - ط) مختصر لسيرته، وضعه بالإنكليزية، وترجمه إلى العربية عبد الفتاح السرنجاوي، جاء فيه: وليس من المؤرخين من أفاض في سيرة هارون الرشيد مثل بالمر (Palmer) في كتابه (الخليفة هارون الرشيد) The Calif Haroun Al-Rachid.

قصائد هارون الرشيد