الديوان » العصر الأندلسي » مرج الكحل » طفل المساء وللنسيم تضوع

عدد الابيات : 9

طباعة

طَفَلَ المَساءُ وَلِلنَسيمُ تَضوُّعُ

وَالأُنسُ يَنظم شَمَلنا وَيَجمّعُ

وَالزَهرُ يَضحك مِن بُكاء غَمامَة

رِيعَت لِشَيمِ سُيوف بَرقٍ تَلمَعُ

وَالنَهرُ مَن طَرَبٍ يَصفِّقُ مَوجُهُ

وَالغُصنُ يَرقُصُ وَالحَمامَةُ تَسجَعُ

فَاِنعم أَبا عُمران وَالهُ بِرَوضَةٍ

حَسُنَ المَصيفُ بِها وَطابَ المَربَعُ

يا شادِنَ البانِ الَّذي دُونَ النَقا

حَيثُ التُقى وادي الحِمى وَالأَجرَعُ

الشَمسُ يَغرُبُ نورُها وَلربّما

كُسِفَت وَنُورك كُلّ حينَ يَسطعُ

إِن غابَ نُورُ الشَمس بِتنا نَتّقي

بِسناكَ لَيلَ تَفَرُّقٍ يَتَطلُع

أَفَلَت فَنابَ سَناكَ عَن إِشراقِها

وَجَلا مِن الظَلماءِ ما يُتَوقَّعُ

فَأَمِنتَ يا مُوسى الغُروبَ وَلَم أَقُل

فَودَدتُ يا مُوسى لَو أَنّك يوشع

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن مرج الكحل

avatar

مرج الكحل حساب موثق

العصر الأندلسي

poet-Marj-Al-Kahl@

53

قصيدة

22

متابعين

محمد بن إدريس بن علي بن إبراهيم أبو عبد اللّه المعروف بمرج الكحل. شاعر، من أهل جزيرة (شقر) بالأندلس، توفي بها، ومولده في بلنسية، كان لباسه على هيئة أهل البادية، ...

المزيد عن مرج الكحل

أضف شرح او معلومة